يوم الأربعاء 11:34 مساءً 28 أكتوبر، 2020

ابداعاتك مع السلطة

سلطة ولا اروع من هيك – ابداعاتك مع السلطة

سلطه الابداع
طالما تحدث المثقفون والشعراء والكتّاب عن سلطة الإبداع، واعتبروا أنها واحدة من السلطات المؤثرة في الواقع

وذلك على اعتبار أن الإبداع بأشكاله كافة له مكانة خاصة عند شرائح المجتمع المختلفة، وأن المبدع يحظى

بمكانة اعتبارية مهمة في مجتمعه، ولدى أصحاب النفوذ من سياسيين واقتصاديين، واعتبروا أن سلطة المبدع

تنبع أيضاً من داخل النص، وما يحتويه من ممكنات، ومع كل ذلك فإن الكلام حول سلطة الإبداع يبقى كلاماً

يحتاج إلى نقاش، خاصة في بلادنا العربية، ويحتاج إلى تمحيص، وتدقيق في المعنى نفسه لمعنى السلطة

في حقيقة الأمر إن الكثير من المفاهيم تحتاج إلى مراجعة بين الحين والآخر، خاصة عندما تتحول تلك المفاهيم

إلى مجرد شعارات مكرورة، وفارغة من أي مضمون فعلي لها، ولا تمت إلى الواقع الفعلي بأية صلة

وهكذا تصبح المفاهيم عبئاً على فهم الواقع الموضوعي، وعائقاً أمام تحليله بشكل أقرب إلى ما هو عليه

لا كما يتخيله البعض، أو يحلو لهم أن يتخيلوه، خاصة أن النرجسية التي تحكم بعض المبدعين تجعلهم يتوقعون

مكانة ما لهم في الواقع، في حين أن تلك المكانة المتوهمة هي أكبر بكثير مما هي في الواقع نفسه

أحلى 10 وصفات للسلطات والمشهيات

10 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.