يوم الخميس 11:48 صباحًا 26 نوفمبر، 2020

فضل قراء ة سورة البقرة يومي

فضل عظيمه سورة البقره – فضل قراء ه سورة البقره يومي

تترتب الكثير من الفضائل على سور ه البقرة، بيان البعض منها فيما يأتي:

الوقايه من غوايه الشيطان، و إضلاله، فالحرص على قراءه سورة البقره بالبيوت من سبب صد الشيطان عنها

وجعلة يائسا عن تحقيق مراده، و غايتة بافساد العباد، دليل هذا ما روى بصحيح مسلم، عن ابي هريرة

-رضى الله عنه-، ان النبى عليه الصلاة و السلام قال

(لا تجعلوا بيوتكم مقابر، ان الشيطان ينفر من المنزل الذي تقرأ به سورة البقرة)

الأخذ بسورة البقره من سبب نيل البركة، التي تتحقق للمسلم بتحصيل الحسنات من قراءتها

ومن حفظ اياتها، و الاستماع اليها، و لذا فإن بالإعراض عن السورة تضييعا للكثير من الفضائل بالدنيا و الآخرة

شفاعه سورتى البقره و آل عمران لأصحابهما يوم القيامة؛ لما ثبت بصحيح مسلم عن الصحابي الجليل النواس

بن سمعان رضى الله عنه قال: يؤتي بالقرآن يوم القيامة و أهله الذين كانوا يعملون فيه تقدمه سورة البقرة، و آل عمران

وضرب لهما رسول الله صلى الله عليه و سلم ثلاثة امثال ما نسيتهن بعد، قال: كأنهما غمامتان، او ظلتان سوداوان بينهما

شرق او كأنهما حزقان من طير صواف، تحاجان عن صاحبهما)

فوصف رسول الله عليه الصلاة و السلام سورتى البقره و آل عمران بالغمامتين

أى السحابتين العظيمتين ذواتى اللون الأسود، بينهما نور؛ اي انهما لا تستران الضوء

الحافظه و الكافية؛ حيث ان قراءه ايه الكرسى تحفظ و تكفى الإنسان من شياطين الإنس و الجن

مصداقا لما رواة ابو هريره رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه و سلم انه قال

(إذا اويت الى فراشك فاقرأ اية الكرسي، لن يزال معك من الله حافظ، و لا يقربك شيطان حتي تصبح)

وقال النبي صلى الله عليه و سلم: اقرؤوا سورة البقرة، فإن اخذها بركة، و تركها حسرة، و لا يستطيعها البطلة)

وقوله أخذها بركة)؛ يدل على كل نوعيات الأخذ؛ فحفظ اياتها بركة لحياة المسلم، و عصمه له بالدنيا، و نجاه له يوم القيامة، و البطله اي: السحرة

كيفية قراءه سورة البقره يوميا  حياتك

12 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.