ايات السكينة والانشراح والامن من الخوف لااله الا الله

ايات السكينه و تريح القلب حقا – ايات السكينه و الانشراح و الامن من الخوف لاالة الا الله

فرحان العطار

إن البشريه اليوم تحتاج الى من يفتح لها نوافذ السكينه لتدلف النفوس الى و احات الرحمة

و لتذوق طعم الراحه و الطمأنينه ،

 


 


لتشرق حينئذ الحياة و تذاق لذتها ،

 


 


فلا يضر المرء حينها ان يعيش فو سط ذلك الزخم

المذهل من جمود الحياة و تقلص سعادتها ،

 


 


فالعبد يحتاج الى جميع ملطف يلطف فيه ارجاء نفسة لتصفو

و يطرق جميع باب يستطيعة ليترقي فدرجات الفلاح و يعلو ،

 


 


و ان القرآن الكريم اعظم ما تطمئن فيه القلوب و ترتاح

و انجع ما تدفع فيه الهموم و الاتراح ،

 


 


و نقتبس من معينة فهذه العبارات ايات السكينة

و نسلط عليها الضوء لنعرف الحق و نستبينة ،

 


 


قال ابن القيم رحمة الله  و كان شيخ الإسلام ابن تيميه اذا اشتدت عليه الأمور

قرا ايات السكينه ا.ه و ذلك من فقهة للكتاب و السنه على ما سنذكرة من الآيات

و ربما استفاد ابن القيم من هذي الفوائد العظيمه من شيخة فعمل فيها حيث يقول

و ربما جربت انا كذلك قراءه هذي الآيات عند اضطراب القلب مما يرد عليه

فرأيت لها تأثيرا عظيما فسكونة و طمأنينته

ايات تريح القلب و تشيل الهم  YouTube

63 مشاهدة

ايات السكينة والانشراح والامن من الخوف لااله الا الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.